اختتام فعالية جرعة محبة (3)

لأن المحبة لا تعطي إلا من ذاتها، ولا تأخذ إلا من ذاتها، وهي بلسمٌ أقوى من الجراح التي تخلفها الحروب؛

اختتمت كلية الصيدلة عاماً حافلاً بالعلم والعمل واللحظات الجميلة والإنجازات الملهمة بيومٍ احتفالي ضمّ أسرة كلية الصيدلة أساتذةً وإداريين وموظفين وعاملين وطلبةً وأطفالاً بدفء المحبة وروح الفرح وعلى نبض الأمل بغدٍ أجمل، بحضورٍ كريم من الأستاذ الدكتور محمد عامر المارديني- وزير التربية، والأستاذ الدكتور محمد فراس حناوي- نائب رئيس جامعة دمشق للبحث العلمي والدراسات العليا، والدكتورة عليا الأسد- مدير مركز جامعة دمشق لنقل الدم؛ والأستاذين النائبين العلمي والإداري والسادة رؤساء الأقسام وأساتذة الكلية الكرام؛

في احتفالية جرعة محبة بنسختها الثالثة التي أقامتها كلية الصيدلة بمبادرةٍ من الأستاذة الدكتورة لمى يوسف عميد الكلية،

ومساهمةٍ طيبة من أصدقاء الكلية وبعض الشركات الغذائية الوطنية، وطلبة الدراسات العليا والهيئة الإدارية في الكلية الذين منحوا جميعاً من قلوبهم ووقتهم لإنجاح هذا اليوم. 

وتألق مدرج تشرين في الكلية بأوركسترا وكورال وزارة التربية الذين جاؤوا حاملين معهم جرعات محبة وفرح وردية بأصواتهم البريئة وأناملهم الندية، أضاءت القلوب بعذوبتها؛ تخللتها فقرات من المسرح التفاعلي، ورقصات "بانوراما الورد" بجمالها ورقتها أدّتها الفرقة المركزية للفنون الشعبية والرقص التعبيري. كما تلت الفقرات الفنية فقرة ألعاب للأطفال وتوزيع الهدايا للحضور.



عداد الزوار / 1408126 /