انعقاد المؤتمر السنوي لكلية الطب" إستراتيجية البحث العلمي في كلية الطب

عقدت كلية الطب البشري بجامعة دمشق مؤتمرها السنوي في الثامن والعشرين من شهر نيسان  تحت عنوان" إستراتيجية البحث العلمي في كلية الطب" بالتعاون مع الهيئة العامة للبيولوجيا الجزيئية والتقانات الحيوية وهيئة الطاقة الذرية بهدف وضع خطة إستراتيجية للبحث العلمي في مراحل الماجستير والدكتوراه وأبحاث الأساتذة في كل قسم للخمس سنوات القادمة بما يسهم في ربط الجامعة بمتطلبات سوق العمل والتنمية والمجتمع.
وأشار الدكتور وائل معلا رئيس جامعة دمشق إلى أن البحث العلمي في مؤسساتنا الوطنية وخاصة الجامعات يعاني من نقاط ضعف  أساسية أهمها انعدام الصلة والتنسيق بين الجهات الطالبة للبحث العلمي والجهات المنتجة له وعدم وجود إستراتيجية وطنية له تحدد المجالات التي يجب أن تركز عليها الجهود البحثية خدمة لأغراض التنمية الاقتصادية والاجتماعية .
وأوضح الدكتور معلا إلى أن تحقيق أهداف خطط التنمية في جامعة يتطلب تطوير رؤية واضحة وخطة إستراتيجية للبحث العلمي في جميع كليات الجامعة ومعاهدها تنطلق من تقويم لواقع البحث العلمي في كل كلية وتتضمن تصوراً لاحتياجات المستقبل ومتطلباته الهدف الذي يسعى إلى تحقيقه هذا المؤتمر. 
وقال الدكتور فواز الأسعد عميد كلية الطب بجامعة دمشق أن البحث العلمي هو التطوير المنطقي للإمكانيات العلمية واستخدام نتائج الأبحاث للإفادة منها في تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية فلا جامعة بدون بحث علمي ولا أستاذ جامعي ما لم ينخرط بالبحث العلمي المتجدد  مشيراً إلى ضرورة خلق محيط مناسب يمكن المخترعين والمبتكرين من العمل في أجواء صائبة تهيئ لهم كل السبل للتعلم والتعليم والتطوير وذلك من خلال بناء مؤسسات مختصة بالبحث العلمي لافتاً إلى أن العلاقات الفاعلة بين الأبحاث والتطوير من جهة ومجال الاقتصاد من جهة ثانية وهي النقطة الأبرز والتي يجب الالتفات نحوها ودفع الشركات لتتحمل جزء من تكاليف البحث العلمي أي ربط الجامعة بالمجتمع والتنمية بسوق العمل.     
و سيناقش المؤتمر في جلساته قواعد وضوابط وإستراتيجية البحث العلمي في أقسام الكلية وتعريف البحث العلمي الموجه للطب وتجارب البحث العلمي في الهيئة العامة للبيولوجيا والتقانات الحيوية  وهيئة الطاقة الذرية.



عداد الزوار / 783099225 /