ندوة حول واقع زراعة الزيتون في سورية

بدأت  في العشرين من شهر كانون الأول في كلية الزراعة بجامعة دمشق فعاليات الندوة العلمية حول واقع زراعة الزيتون في سورية التي تنظمها الكلية  بالتعاون مع الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية بمشاركة مجموعة من الباحثين المختصين في مجال زراعة الزيتون من الجامعات السورية وعدد من الجهات البحثية بهدف تحليل واقع زراعة الزيتون في سورية  من حيث الزراعة والإنتاج والوقاية والتصنيع والتسويق  بالإضافة إلى نشر المعرفة العلمية وتبادل الخبرات  البحثية في هذا المجال.
ولفت الدكتور وائل معلا رئيس جامعة دمشق إلى أهمية هذه الندوة كونها تعالج مواضيع بحثية هامة تسهم في تطوير زراعة الزيتون في سورية وتحسينها  وتعد فرصة لتعميق تبادل المعرفة والآراء والخبرات بين الجهات المشاركة
وأشار الدكتور معلا إلى الدور الذي تلعبه كلية الزراعة بالجامعة  في مجال تطوير  الأبحاث الزراعية حيث ساهم باحثوها  بالتعاون مع مختلف الجهات البحثية  في تطوير أصناف جديدة من المحاصيل وطرائق جديدة للمكافحة الحيوية  الأمر الذي كان له انعكاسات كبيرة على الاقتصاد الوطني  وأن إجراء البحوث لعلمية الجدية التي تحسن نوعية المنتج وكميته وتؤمن حمايته بأحدث الطرق والوسائل هي ضرورة لدعم إستراتيجية الأمن الغذائي.
بدوره أشار الدكتور محمد وليد طويل المدير العام لهيئة البحوث العلمية الزراعية إلى  مجالات التعاون القائمة بين الهيئة وكليات الزراعة في الجامعات السورية  بهدف التنسيق وتبادل الآراء والأفكار بين باحثيها في موضوع الندوة التي تهدف إلى سبر أغوار هذه الشجرة المباركة  من حيث تعميق دراسة المصادر الوراثية للزيتون وتطوير مفهوم إدارة التقنيات الزراعية المتكاملة في حقول الزيتون  والاستفادة من المنتجات الثانوية للزيتون  فهو يعد محصول استراتيجي في سورية  
لافتاً إلى أن سورية قد قطعت أشواطاً لابأس بها بما يتعلق بالبحوث الزراعية المتعلقة بزراعة الزيتون في سورية.
وقال الدكتور حمزة بلال عميد كلية الزراعة أن هذه الندوة هي ثمرة لجهود وتعاون وتفاعل بين المختصين في قسم البساتين في الكلية  وأقرانهم من المختصين في هيئة البحوث الزراعية من أجل تبادل الخبرات والوصول إلى شراكة حقيقية  لمناقشة كافة الجوانب المتعلقة بشجرة الزيتون وطرح الدراسات والأبحاث حولها.
وأوضح الدكتور محمد حسني جمال رئيس قسم علوم البساتين في الكلية أنه لابد من  العمل الجاد بين كل الأطراف المعنية من أجل حل المشكلات التي تعترض شجرة الزيتون من ناحية المكافحة المتكاملة والعمليات الزراعية المختلفة وخاصة الزراعة العضوية للحصول على منتج نظيف  مشيراً إلى الجهود التي يقوم بها قسم البساتين من خلال التعاون وتبادل المعرفة والآراء والخبرات لدفع الباحثين بإقامة البحوث العلمية والتعاون مع جميع المراكز البحثية عن طريق الدراسات العليا وإقامة الندوات والدورات التدريبية ورشات العمل ضمن التخصصات المختلفة. 
وتناقش الندوة على مدى يومين دراسات وأبحاث  خاصة بزراعة الزيتون في سورية  مثل: الدراسات الوراثية لبعض أصناف الزيتون  ،التنوع الحيوي في بعض المناطق ،  تأثير العوامل البيئية والمبيدات الحيوية والكيميائية  في مكافحة حشرة الزيتون وغيرها من المواضيع الأخرى.
وعلى هامش أعمال الندوة تم افتتاح معرض للزيتون والزيت وأصنافه وتقنياته .




عداد الزوار / 783088661 /