دور سورية في النظام الدولي اللاقطبي" محاضرة للدكتور مهدي دخل الله في كلية العلوم السياسية

   ألقى عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي الأستاذ الدكتور مهدي دخل الله اليوم محاضرة في كلية العلوم السياسية بجامعة دمشق تحت عنوان " دور سورية في النظام الدولي اللاقطبي". بحضور رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد أسامة الجبان وعميد الكلية الدكتور محمد جسون والنواب وعدد من أساتذة وطلاب الكلية.دور سورية في النظام الدولي اللاقطبي" محاضرة للدكتور مهدي دخل الله في كلية العلوم السياسية

 

وتناول د. دخل الله في محاضرته أربع محاور أساسية تتعلق بمفهوم النظام الدولي وتراتبية الدول فيه، حيوية النظام الدولي والآلية التي يتغير بها، مفهوم القطبية، ودور سورية وآفاق تطور النظام الدولي إلى نظام غير قطبي.

 

وأشار د. دخل الله إلى أن مفهوم أي نظام عبارة عن بنية ووظيفة والنظام الدولي هو مجموعة من الدول وفق ثلاث فئات فئة (الدول العظمى والدول الكبرى والدول الصغرى) وفق تراتبية هرمية وظيفته حماية العالم وتنظيم العلاقات بين الدول.

 

وأوضح د. دخل لله أن النظام الدولي متغير باستمرار وفق قانون النمو الغير متوازن للدول لافتاً إلى أن  تباطؤ نمو أي دولة عن غيرها سببه داخلي حسب مفهوم النظرية العضوية وهذا يؤدي إلى تراتبية جديدة للدول داخل هذا النظام.

 

ولفت د. دخل الله إلى أن مفهوم القطبية ظهر نتيجة الحرب العلمية الثانية عام 1945 وهو مفهوم فلكي فالقطب هو النجم الجاذب للكواكب الأخرى فمثلا فرنسا وألمانيا كواكب بينما أمريكا النجم ويكون الارتباط بالنجم يكون بطريقتين أما واقعي أو قانوني فمثلا ترتبط بعض الدول بأمريكا قانونيا وفق حلف النيتو وهذه الدول تكون مرتبطة إيديولوجيا أيضا، أما دول أخرى تابعة واقعيا لسبب اقتصادي أو سياسي أو غيرها.دور سورية في النظام الدولي اللاقطبي" محاضرة للدكتور مهدي دخل الله في كلية العلوم السياسية

 

وأشار د. دخل لله إلى دور سورية في إنهاء مفهوم القطبية وانهيار سياسة القطب الواحد حيث أن سورية أول من قال لحلف النيتو "لا" عام 2003 في مجلس الأمن ضد الحرب على العراق، وأكدت على احترام القانون الدولي وقانون أي بلد وسيادته، ككما صمدت في وجه السياسة التقسيمية لأراضيها . وفي ختام المحاضرة أجاب د. دخل لله على أسئلة الطلاب واستفساراتهم ومداخلاتهم.

    

 



عداد الزوار / 789713709 /