الاتحاد الوطني لطلبة سورية يطلق منصة سكن الرقمية الخاصة بالسكن الجامعي

 أطلق الاتحاد الوطني لطلبة سورية منصة "سكن" الرقمية المتخصصة في أتمتة عملية التسجيل على السكن الجامعي وذلك خلال مؤتمر صحفي في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات بجامعة دمشق.

 

 وأوضحت رئيسة الاتحاد الوطني لطلبة سورية د. دارين سليمان أن التطبيق يأتي في إطار التوجهات الحكومية نحو تحقيق التحول الرقمي واستخدام التكنولوجيا لتسهيل الخدمات المقدمة للطلاب، مبينة أنه يعد أحد المشاريع المنبثقة عن ملتقى الاستثمار الريادي الأول "فرصة 2022", ويأتي ليجسد رؤية استراتيجية متجددة تهدف إلى الرفع من كفاءة وجودة الخدمات الأكاديمية والإدارية المقدمة للطلاب، وتقديم حلول مبتكرة تساهم في تحسين تجربة الطلاب خلال مرحلة الدراسة الجامعية.

 

 وأشارت د.سليمان خلال المؤتمر الصحفي إلى أن التطبيق يحدّ من المحسوبيات، وكل الإجراءات المخالفة للسكن، ويتميز بمجموعة من المزايا تشمل تسهيل الوصول حيث تتيح المنصة للطلاب التسجيل والحجز بكل سهولة ويسر من خلال أجهزتهم الذكية دون الحاجة لزيارة المدينة الجامعية، إضافة إلى الدقة والفعالية حيث تضمن المنصة الحد من الأخطاء البشرية وتقليل الازدحام داخل الهيئة .

 

ولفتت د.سليمان إلى أن منصة "سكن" تتميز بتوفير الوقت والجهد حيث إن الأتمتة تمكن الطلاب من إتمام إجراءات التسجيل في وقت قياسي ومن منازلهم، إضافة لدعم الاقتصاد الوطني حيث يساهم التحول الرقمي في توفير النفقات وتحقيق الاستدامة، ما يعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني .

 

رئيس جامعة دمشق الأستاذ الدكتور محمد أسامة الجبان نوه بالشراكة الدائمة والمستمرة بين وزارة التعليم العالي والاتحاد الوطني لطلبة سورية ومختلف الجامعات الحكومية، وخصوصاً جامعة دمشق، مشيراً إلى أن الجامعة اقتربت بنسبة 99 % من إنجاز الكتاب الجامعي المؤتمت وسيتم إطلاقه قريباً وهذا العمل بالتعاون والشراكة مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية.

 

ولفت الجبان إلى أن جامعة دمشق قطعت أشواطاً كبيرة نحو التحول الرقمي والأتمتة وهي حالياً في نهاية المرحلة السادسة "مرحلة البيانات" ليتم البدء بعدها بالمرحلة الأخيرة من الأتمتة "البرمجيات"، والجامعة جاهزة للسير في برنامج التحول الرقمي كما هو مرسوم له بالشراكة مع الاتحاد الوطني ومتابعة من قبل وزارة التعليم العالي، مشيداً بـتميز "منصة سكن الرقمية" والتي تدفع للمزيد من العمل والشراكة بشكل أكبر.   

 

صاحب المشروع  الطالب علي صالح من جامعة تشرين أوضح أن مشروع" سكن" طبق في جامعة تشرين منذ أربع سنوات وحقق نجاحاً كبيراً من حيث الفوائد التي يتيحها من توفير للجهد والوقت وتسهيل الوصول والدقة والفعالية على الطلاب والإدارة معاً، مشيراً إلى أن تطبيق "سكن" كان من المشاريع الرابحة في ملتقى الاستثمار الريادي وتم دعمه وتبنيه من قبل الاتحاد الوطني وتعميمه على كافة المدن الجامعية.

مدير المدينة الجامعية بدمشق الدكتور عباس صندوق أكد أن هذا التطبيق سيسهم بشكل كبير في حل الإشكاليات المتعلقة بإجراءات التسجيل على السكن الجامعي حيث تمكن الطلاب من إتمام الإجراءات من منازلهم، إضافة لمعالجة بعض الأخطاء والتراكمات القديمة عن طريق هذه المنصة، لافتاً إلى أن المدينة الجامعية بدمشق بدأت العمل بتطبيق " سكن" لهذا العام مع تقديم الدعم لكافة الطلاب لاستخدام التطبيق بالشكل الصحيح.


 



 


عداد الزوار / 711621030 /