رئيس اللجنة الوطنية للتحكم بالسرطان: السجل الوطني للسرطان يعتبر أحد الأهداف الاستراتيجية للجنة

شاركت رئيس اللجنة الوطنية للتحكم بالسرطان أ. د. أروى العظمة متدربي دورة السجل الوطني للسرطان فعاليات اليوم الرابع والمقامة في كلية العلوم الصحية بجامعة دمشق بالتعاون مع اللجنة الوطنية للتحكم بالسرطان، للعاملين في سجلات مراكز السرطان في المشافي الحكومية بوزارة الصحة ووزارة التعليم العالي والخدمات الطبية العسكرية.

 

وخلال حديثها للمتدربين أكدت أ. د. العظمة أن اللجنة الوطنية للتحكم بالسرطان تحرص على رفع واقع التحكم بالسرطان في سورية إلى أرقى المعايير العالمية من خلال دراسة الصعوبات والتحديات، لذا تعمل على إنشاء السجل الوطني للسرطان، ويقع على عاتقهم كمتدربين إنشاء هذا السجل، وتعتبر هذه الدورة بالشراكة مع جامعة دمشق بداية للعديد من الدورات القادمة.

 

وفي تصريح لموقع جامعة دمشق أوضحت أ.د. العظمة أن اللجنة الوطنية للتحكم بالسرطان تعمل على تشكيل السجل الوطني للسرطان الذي يعتبر أحد الأهداف الاستراتيجية للجنة، لرفع مستويات التحكم بالسرطان، وستطلق قريباً البرنامج الوطني للسرطان يلبي كل المتطلبات، مشيرة إلى أن السجل أساسي للوصول للتخطيط الاستراتيجي الأمثل لرفع التحكم بالسرطان.

 

وأضافت أ.د. أروى أن كلية العلوم الصحية ستفتتح برنامجاً لإدارة العلوم الصحية لتخريج حملة إجازة مدخلي بيانات طبية، وخاصة أن البيانات الطبية تحتاج لدراية طبية ومعلوماتية دقيقة، وبينما يتم تخريج الدفعة الأولى منها، سيتولى المتدربون إدخال البيانات من خلال الدورات المكثفة التي يتبعونها.

من جهته المدير العلمي لشركة سينا جين الراعية للدورة التدريبية الدكتور أغيد شقفة أشار إلى أن سينا جين تدعم  كل فعاليات القطاع الصحي الذي يدرس السرطان، وتدعم الدراسات المتكررة الداعمة للموضوع السرطاني، ويعتبر السجل أهم رافد للرجوع للمعلومات الطبية.

 

يذكر أن 50 متدرباً من العاملين في سجلات مراكز السرطان في المشافي الحكومية بوزارة الصحة ووزارة التعليم العالي والخدمات الطبية العسكرية يتبعون دورة السجل الوطني للسرطان تستمر لخمسة أيام في كلية العلوم الصحية.

 

 



 


عداد الزوار / 711977516 /