افتتاح معرض الحرف التقليدية السورية

 برعاية السيد رئيس جامعة دمشق الأستاذ الدكتور محمّد أسامة الجبان، افتتح أمين فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور خالد الحلبوني بحضور السيدة الدكتورة ميساء السيوفي نائب رئيس الجامعة للشؤون العلمية والسيد الدكتور عدنان مسلم عميد كليّة الآداب والعلوم الإنسانية معرض الحرف التقليدية السورية الشامل في كلية الآداب والعلوم الإنسانية، بمشاركة ما يقارب /50/ حرفياً وبالتعاون مع مؤسسة القدس الدولية واتحاد المؤرخين العرب والاتحاد العام للحرفيين واتحاد الكتاب العرب وذلك ضمن سلسلة الاحتفالات بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس جامعة دمشق.


تتضمن الفعالية تنظيم العديد من الندوات الثقافية الفكرية حيث تتركز محاورها حول الاسهامات الجامعية الأكاديمية في التأريخ للقدس.

تبدأ الجلسة الأولى، التي يديرها الدّكتور فاروق أسليم عضو اتّحاد الكتّاب العرب، عند الساعة العاشرة من يوم الاثنين بمدرّج المؤتمرات، ويقدّم خلالها الدّكتور محمود الحسن قراءةً في كتاب (رحلات الفارس دارفيو إلى فلسطين) للراحلة الدكتورة ليلى الصباغ، ويتحدث الدكتور عبد الله السليمان عن (دور أساتذة التّاريخ القديم بجامعة دمشق في توثيق تاريخ القدس القديم)، بينما يقدم الدكتور خالد الفيّاض قراءة في العدد الخاص عن القدس في مجلة (الحرفيين(.

أمّا الجلسة الثّانية، التي يديرها الدكتور خلف المفتاح ـ رئيس مؤسسة القدس الدولية في سورية، فتبدأ عند الساعة الثانية عشرة من يوم الثلاثاء، ويقدم خلالها الدكتور بهجت قبيسي بحثاً بعنوان: القدس في الآثار والكتابات (المصرية والعمورية والكنعانية والآرامية) وتفنيد مزاعم الصّهيونية، كما يقدم الدكتور عمار النهار قراءة في كتاب (هكذا سلّم هؤلاء بيت المقدس للفرنج الصليبيين)، بينما يبحث الدكتور إبراهيم خلايلي في (إشكاليات تأريخ مدينة القدس ـ الطروحات والردود عليها(.

لللاطلاع على الصور 

 



عداد الزوار / 12327415 /